اليوم هو الاثنين سبتمبر 22, 2014 7:11 am




منتدى مغلق هذا الموضوع مغلق ، لا تستطيع تعديله أو إضافة الردود عليه  [ 85 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4  التالي
 اللاجئون السودانيون يصعّدون احتجاجاتهم في القاهرة 
الكاتب رسالة
سفيرة الكلمة الصادقة
سفيرة الكلمة الصادقة

اشترك في: الجمعة يناير 14, 2005 12:27 pm
مشاركات: 1307
مكان: عمًان - الأردن
مشاركة اللاجئون السودانيون يصعّدون احتجاجاتهم في القاهرة
اللاجئون السودانيون يصعّدون احتجاجاتهم في القاهرة


اتسعت أمس، بشكل لافت، دائرة اعتصام السودانيين اللاجئين في مصر، والذي بدأ قبل اثني عشر يوماً، أمام مبنى المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة في القاهرة، حيث وصل عددهم ـ في ساعة متأخرة من مساء الأول من أمس إلى نحو 3500 لاجئ، باتوا ليلتهم برفقة زوجاتهم وأطفالهم مفترشين ارض حدائق ميدان «مسجد مصطفى محمود» في حي المهندسين الراقي قبالة مقر المفوضية، ومحيطين أسوار الحدائق بعشرات اللافتات التي ترفع مطالبهم الـ (20)، وأولها رفض «العودة القسرية» إلى السودان.

وقال ممثل مجموعة «صوت اللاجئين» لـ «البيان» إن المفوضية انتهكت حقوقهم كلاجئين، وألغت ملفاتهم لديها، ووزعت منشورات تطالبهم بالانخراط في برنامج "العودة الطوعية" إلى السودان، بعد توقيع اتفاقية السلام الثنائية بين الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني. وأضاف أن المفوضية تقوم بتصنيف اللاجئين: (جنوبيين ـ دارفور ـ شرق السودان)، الأمر الذي يتعارض مع تعريف اللاجئ في القانون الدولي.

وتتضمن مطالب اللاجئين أيضاً رفضهم الاعتقال التعسفي الذي يتعرض له بعضهم، وعدم التمييز بين اللاجئين، وإعادة فتح الملفات الملغاة، والتعامل معهم كأفراد وليس كمجموعات، وعدم تفويض الروابط والجمعيات بالتحدث باسم اللاجئين مثل مكاتب (العودة الطوعية ـ الاندماج المحلي).

كما طالب المعتصمون بعدم تطبيق قوانين «اتفاقية الحريات الأربعة» الموقعة بين الحكومتين السودانية والمصرية، والمطالبة بالحماية من عناصر المؤتمر الوطني السوداني الحاكم الموجودين بالقاهرة، وضرورة تسجيل المتقدمين الجدد لطلب اللجوء فور وصولهم، والبحث عن اللاجئين المفقودين، وتوصيل مساعدات المنظمات المانحة للاجئين دون تمييز.

وطالب السودانيون المعتصمون بضرورة توعية رجال الشرطة والأمن المصريين بالقوانين وكل الحقوق التي تخص اللاجئين، والاهتمام بكبار السن والأطفال والنساء بلا عائل. وشدد المطالبون بضرورة الرد على جميع الشكاوى المقدمة من اللاجئين وتسريع إجراءات إعادة التوطين.وعندما حاولت «البيان» دخول مبنى المفوضية وجدته مغلقا «لدواع أمنية» حسب تعبير رجال الأمن المحتشدين بكثافة خارج المبنى والذين منعوا أيضا تصوير المبنى المغلق.

ويفترش اللاجئون أرض الحديقة التي تطل على «مسجد مصطفى محمود»، ورغم أن الأرض تم ريها حديثا، إلا أن اللاجئين تغلبوا على ذلك بتغطيتها بفرش بلاستيكية ثم وضع الأغطية والبطاطين فوقها. وتم منع الجميع من استخدام مرافق المسجد، وبدأت بالفعل ظهور بعض حالات نزلات البرد والنزلات المعوية.

تجدر الإشارة إلى أن قضية اللاجئين السودانيين في مصر بدأت تأخذ أبعادا جديدة منذ أغسطس 2004، حينما نظم مجموعة منهم تظاهرة سلمية أمام مبنى المفوضية انتهت بتحرشات من عناصر الأمن المصري الذين تم استدعاؤهم من قبل موظفي المفوضية، وجرت ـ حينها ـ بعض التجاوزات وأعمال الشغب، وألقت الشرطة القبض على مجموعة خضعت لإجراءات قانونية ومحاكمات قضت بسجنهم لمدة ثلاثة أعوام، إلا أن تدخلات سياسية جرت بين قادة المعارضة والمسؤولين في مصر انتهت إلى إطلاق سراحهم بعد أن قضوا في السجن ثلاثة أشهر.


القاهرة ـ رجاء العباسي


هــــــــــــــــــــــــنا


أتمنى من العزيز مولانا إسماعيل إنزال الصور.. (لأنها غلبتني).. ومليون شكر مقدما..

_________________
رجا العباسي


الاثنين أكتوبر 10, 2005 2:58 am
يشاهد الملف الشخصي
مستشار الموقع القانوني
مستشار الموقع القانوني

اشترك في: السبت يناير 15, 2005 9:45 pm
مشاركات: 787
مكان: London
مشاركة 
الصور التي أشارت إليها والتـقـطـتــها عدسة العزيزة رجــاء.

* * * صورة

* * * صورة

* * * صورة

* * * صورة


* * * صورة


الاثنين أكتوبر 10, 2005 3:10 am
يشاهد الملف الشخصي
عضو عبقري
عضو عبقري

اشترك في: الأربعاء يناير 19, 2005 5:00 pm
مشاركات: 2467
مكان: القاهرة
مشاركة 
العزيزة رجاء

شكرا ليك كتير جدا على نقل قضية الاجئين بالقاهرة الى قراء صحيفة البيان ولكى يشاهدوا مدى المأساة التى يعيشها الاجئين السودانيين بالقاهرة

خالص تقديرى


_________________
نتحمل الغربة ونعاني ...

ونصبر عشان نكسب رضاك ...

ونغني لو زاد الحنين ...


ياريتو كان سفراً معاك ..


الاثنين أكتوبر 10, 2005 3:18 am
يشاهد الملف الشخصي
عضو عبقري
عضو عبقري

اشترك في: الأربعاء يناير 19, 2005 5:00 pm
مشاركات: 2467
مكان: القاهرة
مشاركة 
الشكر والتقدير ايضا لمجهودات مولانا اسماعيل

_________________
نتحمل الغربة ونعاني ...

ونصبر عشان نكسب رضاك ...

ونغني لو زاد الحنين ...


ياريتو كان سفراً معاك ..


الاثنين أكتوبر 10, 2005 3:27 am
يشاهد الملف الشخصي
سفيرة الكلمة الصادقة
سفيرة الكلمة الصادقة

اشترك في: الجمعة يناير 14, 2005 12:27 pm
مشاركات: 1307
مكان: عمًان - الأردن
مشاركة 
مولانا الفاضل..

أشكرك كثيرا للمجهود الواضح في إخراج الصور..

..


مشاهدات جانبية:

- مثل المعتصمون كل الأوان السودانية.. فبجانب الجنوبيين تجد حاجات مشلخات (شلوخ أهل النيل الشمالي)، وهناك أهل البجة، وأهل دارفور.. للأسف الشماليين لم يتقبلوا ان تؤخذ لهم صور..

- لفت نظري التنظيم وارتفاع الوعي لدى المجموعة التي تنظم الاعتصام.. فكلهم يرتدون شارات كتب فيها (لجنة النظام).. سريعي التصرف.. وحذرين للغاية.. رغم ما قدموه من معلومات إلا أنني اعتقد انهم تعاملوا معي بحذر.. ربما إذا كررت ذهابي (وهذا ما سيحدث) قد تجئ الثقة..

- حسبني البعض موظفة في المفوضية تريد سماع مشكلاتهم.. فشرحت لهم مهمتي وأستمعت إلى أكثر من عشرين مشكلة.. كل واحدة تزيد همنا العام..

- شهدت حالة إغماءة لأحد الشباب لمعاودة أزمة الربو له، وتم نقله إلى المستشفى.. لم يكن مع مرافقيه أجرة التاكسي :cry: ..

- طوال اليوم ظللت أسأل نفسي: هل نحن أم هم أصحاب الهموم..؟ وهل تعتبر مشكلة تقسيم السلطة أو الثروة في بلادنا أهم من إنسان البلد نفسه..؟ وهل نواصل متابعة ما إذا أراد التجمع أو الميرغني المشاركة؟ أم نواصل دعم مثل هؤلاء المحتاجين..؟ وهل.. وهل..

سأعود لسرد بعض المآسي التي سمعت وشاهدت..

_________________
رجا العباسي


الاثنين أكتوبر 10, 2005 3:27 am
يشاهد الملف الشخصي
فراشة المنتدى
فراشة المنتدى

اشترك في: السبت يونيو 11, 2005 1:40 am
مشاركات: 8161
مكان: كل بيوت الفقراء بيوتى
مشاركة 
اقتباس:
وهل تعتبر مشكلة تقسيم السلطة أو الثروة في بلادنا أهم من إنسان البلد نفسه..؟



رجا لو زووول اداني اجابه علي سؤالك دا تكون اتحلت طلاسم كتير في حكايه البلد دا....



رجا شكرا ليك لانك انسانه قبل كل شئ....



احترامي العميق....

_________________
صورة

[font=Comic Sans MS]You are the one I want to share all my life with,
I want to protect,
I want to take care, and I want to love.
Just to have you as mine and to be yours is more than I could ask for.
In my hard times, it was you who got more hurt than me,
and your little little efforts to change my mood and make me feel good.
I realized how lucky I'm to have you in my life.
I wanna assure you I may make mistakes but I'll never ever break your heart..
That's a promise and you know that very well right?
I just want to be with you through out our life making you as happy as I am, because of you.
I am AMAZED by you!!!!

[/font]


الاثنين أكتوبر 10, 2005 8:19 am
يشاهد الملف الشخصي

اشترك في: الجمعة يناير 14, 2005 10:37 pm
مشاركات: 35
مكان: germany
مشاركة 
يالطيف الزمن ميل


الاثنين أكتوبر 10, 2005 9:08 am
يشاهد الملف الشخصي
عضو ساحر
عضو ساحر

اشترك في: الأربعاء سبتمبر 07, 2005 3:27 pm
مشاركات: 3376
مكان: khartoum nourth
مشاركة 
اقتباس:
طوال اليوم ظللت أسأل نفسي: هل نحن أم هم أصحاب الهموم..؟ وهل تعتبر مشكلة تقسيم السلطة أو الثروة في بلادنا أهم من إنسان البلد نفسه..؟ وهل نواصل متابعة ما إذا أراد التجمع أو الميرغني المشاركة؟ أم نواصل دعم مثل هؤلاء المحتاجين..؟ وهل.. وهل..



تسلمى يا رجاء

بالنسبة إلي اللاجئين من أبناء الولايات الجنوبية وبعد ابرام اتفاقية السلام الشامل

وبعد الائتلاف الذي تم بين الشريكين الأصيلين في الحكم المؤتمر الوطني

والحركة الشعبية لتحرير السودان فاعتقد ان بقاءهم بالخارج قد فقد شرعيته!!.

_________________
[align=center][flash width=500 height=230]http://shosho2004.jeeran.com/mayasa.swf[/flash][/align]
[light=#0000FF][align=center]برجاء تمرير الماوس على سطح التوقيع . . .[/align][/light][/quote]


الاثنين أكتوبر 10, 2005 10:52 am
يشاهد الملف الشخصي
ساحر متميز
ساحر متميز

اشترك في: الأربعاء فبراير 02, 2005 5:20 pm
مشاركات: 4758
مشاركة 
ربنا يكون في عونهم

_________________
دخلت نملة
شالت حبة
وطلعت


الاثنين أكتوبر 10, 2005 1:05 pm
يشاهد الملف الشخصي
عضو متميز
عضو متميز

اشترك في: الخميس مارس 10, 2005 8:46 pm
مشاركات: 1021
مكان: London, UK
مشاركة 

الحبيبة رجاء : تحيايى

أين التجمع ؟؟ وما هو دوره الان ؟؟؟ وماذا كان دوره تجاه هؤلاء اللاجئين زمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان؟؟

_________________
لو تخاصم أو تجافى
تبقى لى طبعك منافى
يا زمن ريدى الخرافى
زول بريدك زيىّ مافى..مافى..ماااااااااااااااااااااااافى...


الاثنين أكتوبر 10, 2005 3:02 pm
يشاهد الملف الشخصي
عضو متميز
عضو متميز

اشترك في: الأربعاء يناير 26, 2005 1:48 pm
مشاركات: 1545
مكان: السعودية - الرياض
مشاركة 
[light=#CCFFFF]رجاء
تشكري على الطرح
وربنا يكون بعون الجميع[/light]

_________________
منك كل حته 00 في الخاطر صبابه
جنبك نبته نبته 00 نكبر نحن ياما
نسألك انت 00 وانت ورينا الاجابه
علمنا الرمايه والحجا والقرايه
والمشي بي مهابه 00 في الضحي والظلام ..
وردي وشريــــــــف


الاثنين أكتوبر 10, 2005 3:06 pm
يشاهد الملف الشخصي
ساحر أنيق
ساحر أنيق

اشترك في: السبت مايو 21, 2005 4:12 pm
مشاركات: 5564
مشاركة 
العزيزة رجاء
تشكري لنقل صورة الاخوه/ت اللاجئين السودانيين في مصر
التي كانت معتمة بالنسبة لنا ...
وكم هي اصبحت الحالة صعبة ويرثي لها لقد اصبحت حالتنا مصابة بالعنة داخليا وخارجيا
وحتي الدول التي هي الاقرب الينا وننشد فيها الامن والامان لم نجده ....

ومره اخري تشكري علي المجهود المقدر لمدنا بالمعلومة الواضحة

_________________
[flash width=450 height=200]http://scorpion44.jeeran.com/HOSSAM.swf[/flash]

صورة


الاثنين أكتوبر 10, 2005 4:09 pm
يشاهد الملف الشخصي
سفيرة الكلمة الصادقة
سفيرة الكلمة الصادقة

اشترك في: الجمعة يناير 14, 2005 12:27 pm
مشاركات: 1307
مكان: عمًان - الأردن
مشاركة 
سلام للجميع..

لحين العودة.. أسمحوا لي إضافة الورقة أدناه التي شرحت الوضع الحاصل قبل أن يتفاقم.. وهي تكمل الصورة أعلاه..

تحية للصديقة جيما مديستو..

ـــــــــــــــــــــــــ


إستراتيجية البناء وبرنامج العودة الطوعية لنساء المهجر


مقدمة الورقة: جيما موديستو أوكيلو وول

السلام وأمل العودة بعد حرب طاحنة:

السلام الذي كان ينتظره الكل بفارغ الصبر سنينا طوال كسنين أهل الكهف. لكن أهل الكهف كانوا لا يدرون بأي شي، بينما أهل السودان كانوا تحت نيران الحرب التي لم تترك يابسا أو أخضر. الحرب ذلك المارد العملاق الذي كتم علي الأنفاس زهاء 22 عاما، والذي أنهي حياة الملايين من أشجع رجالات السودان الوطن الأبي، وشرد الآلاف من المواطنين الذين أصبحوا بلا مأوى أو مأكل وملبس. الحرب التي لا تعرف صغيرا ولا امرأة ولا كهلا. الحرب التي فرضتها الدائرة الجرثومية لحكومات السودان المتعاقبة. تلك الحكومات التي اتسمت بانتهاكات لحقوق الإنسان وخرق لجميع الاتفاقيات والعهود التي أبرمت من أجل الممارسات الخاطئة التي كانت تمارس في حق المواطنين والتهميش في أطراف القطر في الجنوب والشمال والشرق والغرب. وانتهاك لحقوق المرأة التي ضمنتها وكفلتها الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، حيث لم يتم التوقيع على الاتفاقية التي تعطي المرأة حقها كمواطنة من قبل الحكومة الحالية، حكومة الجبهة الإسلامية، وبذلك سلب حق المرأة كمواطنة لها حقوقها وكيانها الإنساني في الوطن. كل هذه الانتهاكات تمت ممارستها ضد الإنسانية بدون رمشة عين، وبتأييد من قبل الهيئة النيابية بالمجلس التشريعي في ولاية الخرطوم. حتى هرب أهل السودان إلي الأقطار المجاورة طلبا للأمن والأمان. ولكن في المهجر أو في دول الشتات يلاقي اللاجئون المصير المجهول الذي ينتظرهم، من عدم الاعتراف بهم كلاجئين من مفوضية شئون اللاجئين للأمم المتحدة وعدم الأمان في القطر المضيف لهم فذهبت آمالهم هباء في مسار الرياح.

والآن.. وقد أتى السلام متسربلا بثوب الأمن والاستقرار والحرية. تأمل المرأة السودانية أن يحمل هذا السلام معه الديمقراطية وعدم التهميش لها، وإعطاءها كل حقوقها السياسية والاجتماعية والثقافية التي كانت في طي النسيان. وفي ظل كل هذه الآمال يحلم كل لاجئ بالعودة إلى حضن الوطن ليتمتع بدفء الوحدة ويستنشق عبير الحرية ويرتوي من مياه الأنهار. وبالأحرى، فإن المرأة السودانية هي التي في اشد الشوق إلى العودة إلى ديارها لتعيش معززة مكرمة مرفوعة الرأس، وتنعم برغد العيش وتمارس كل حقوقها بكل حرية في ظل الديمقراطية التي تكفل لها حقوقها، ولتنهض بواجباتها السياسية والاجتماعية والثقافية على أكمل وجهة.

بداية المشكلة أو الهجرة:

عند الحديث عن استراتيجية البناء والعودة الطوعية، يجب علينا الرجوع إلى الوراء لمعرفة أبعاد المشكلات التي أدت إلى النزوح ثم اللجوء، ومعرفة تفاصيل يمكن أن تكون خافية لبعض الناس، وهذا يصل بنا إلى معرفة أبعاد المشكلة ومعرفة كيفية معالجتها من الجذور، لأن التشخيص السليم يؤدي إلى العلاج السليم، ومنه ندخل في الحديث عن العودة الطوعية.

مشكلة السودان لم تقتصر فقط في الجنوب بل امتدت إلى "الأنقسنا" وجبال النوبة والشرق والشمال ودارفور في الغرب، والتي لا تزال نيرانها مشتعلة ولم تخمد رغم وجود القوة الدولية للإتحاد الإفريقي لمراقبة وقف إطلاق النار.

في وسط الصراعات والانقلابات التي تحدث في السودان، الواحد تلو الآخر، يجد الشعب السوداني نفسه في مواجهة الإبادة العرقية والتعذيب في معتقلات المليشيات في مناطقهم والاعتقالات والتعذيب والمذابح الفردية والجماعية كما حدث في الجبلين والضعين، والعبودية والاسترقاق كما حدث لفرانسيس بووك وهو الآن في الولايات المتحدة الأمريكية. أصبح المواطن السوداني لا قيمة له وليس له رأى، أخذ بأيادي قذرة لا تعرف الرحمة غير القسوة والتلذذ باستخدام كل أساليب التعذيب. وفي ظل كل هذه الانتهاكات نزح المواطنون إلى العاصمة أملا بأن ينعموا بالأمن ولو أقله، لكنهم وجدوا أنفسهم داخل القدر الذي يغلي فوق النار. وجدوا أنفسهم في مواجهة نيران النظام العام، والشرطة الشعبية وقانون الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر، ولم يسلموا من قانون فرض التعريب والأسلمة. وأصبح الشعب السوداني المهمش في دوامة عاتية عميقة عمق جرح آلآمه، ووجد نفسه بين خيارين: الموت بالتعذيب داخل معتقلات النظام العام، أو الهرب إلى مستقبل مجهول مرعب لا يعرف عنه شئ.



الحكم العسكري في السودان واللجنة الدولية لحقوق الإنسان:

عرف عهد الحكم العسكري في السودان بانتهاكه لحقوق الإنسان والإبادة الجماعية في أبشع صورها من إبادة عرقية. على ضوء هذه الإنتهاكات تم تعيين مقرر خاص لمراقبة أوضاع حقوق الإنسان في السودان من قبل لجنة مخصصة من اللجنة الدولية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، وذلك في 1992م. وقامت هذه اللجنة بتقديم تقرير بإدانة هذه الممارسات المخالفة لقانون الأمم المتحدة لحقوق الإنسان. وبما ان السودان ملتزم بميثاق الأمم المتحدة لسنة 1949م، تم إبرام اتفاقيات ومعاهدات يعمل بها وفق هذه القوانين التي ألزم بها السودان. وهذا هو جدول هذه الاتفاقيات.

المواثيق والعهود التي ألزم به السودان:

1. اتفاقيات جنيف الأربع لسنة 1949م.

2. العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية سنة 1966م.

3. العهد الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية سنة 1990م.

4. اتفاقية الرق والاتفاقية التكميلية لإلغاء الرق وتجارة الرقيق.

5. الاتفاقية الدولية لمناهضة جميع أنواع التمييز العنصري.

6. الاتفاقية الدولية لمنع جريمة الفصل العنصري والمعاقبة عليها.

7. اتفاقية حقوق الطفل.

8. اتفاقية مناهضة التعذيب (وقع عليها ولم يتم التصديق).

9. اتفاقية الحقوق السياسية للمرأة (لم يوقع السودان عليها).

10. اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد النساء (لم يوقع عليها).

11. اتفاقية منع الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها.

وعلي ضوء تلك التقارير، أٌدين السودان إدانات متتالية بخصوص الإنتهاكات التي تخالف المعاهدات والمواثيق التي أُلزم بها من قبل اللجنة الدولية لحقوق الإنسان. ورغم كل ذلك لا زال السودان ينفي وينكر كل التهم ويتصدى لها. ورغم إنكاره لا زال متهما بانتهاكه للقانون الدولي لحقوق الإنسان. ومشكلة دارفور شاهدة على هذه الإنتهاكات وأصبحت التهمة واضحة لعيون العالم.

انتهاكات حقوق المرأة في ظل الحكم الإسلامي السوداني:

واجهت المرأة السودانية انتهاكات واسعة لحقوقها كفرد وكمجموعة. حيث واجهت المرأة النازحة إلى العاصمة انتهاكات وقيود كثيرة وشديدة على حريتها في العمل والتنقل، حيث يمنع النظام العام بائعات الشاي والمأكولات الشعبية مزاولة أعمالهن لكي يكسبن القوت لهن ولأطفالهن، لأن المرأة تكون قد فقدت زوجها في الحرب أو مات في معتقلات الأمن العام أو ما شابه ذلك. ويتم مداهمة النساء البائعات من قبل رجال النظام العام وتأخذ ممتلكاتهن، كما يجبرن على دفع غرامات مالية، وفي حال عدم الدفع يزج بهن في السجن. كما لا تمنح تأشيرة خروج إلا بإشهاد شرعي من أولياء أُمورهن الذكور من القاضي الشرعي. وقد تم منعهن بموجب الشريعة الإسلامية من ارتداء البنطلون واللبس القصير حتى ولو تحت الركبة، ومن تخالف هذا يتم جلدها. وتم منع النساء والفتيات بالعمل في المطاعم والفنادق وحتى اللائي يعملن في المكاتب يتم إعفاءهن من العمل إذا طالبن بحقوقهن. كل هذا تم تأييده من قبل الهيئة النيابية بالمجلس التشريعي للخرطوم.

معاملة المرأة في سجون النظام العام:

لا يوجد للنظام العام سجن خاص للنساء فيزج بهن في السجن العمومي، حيث تتعرض المرأة لعدة مضايقات وتعذيب بدني ونفسي، وتحرش جنسي واغتصاب من قبل رجال النظام العام. فتعيش المرأة بعد ذلك وهي في عذاب نفسي يدوم مدى حياتها، وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى ظهور بعض الأمراض النفسية تقود بعضهن إلى الجنون.

من هو اللاجئ:

يضطر الإنسان إلى الهرب من كابوس التعذيب وانتهاك حقوقه من قبل رجال النظام العام والشرطة الشعبية، برضاء من السلطة الحاكمة، وفرض التعريب والأسلمة، واللجوء إلي المجهول المخيف ليواجهوا مرارة الغربة والبطالة وعدم الاعتراف بهم كمتضررين ومسلوبي الحقوق من قبل مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، وعلى وجه الأخص في القاهرة.

ويعرَف اللاجئ في قانون الأمم المتحدة لعام 1951م بـ:

"انه الشخص الذي توجد لديه مخاوف حقيقية بتعرضه لاضطهاد يتعلق بأصوله العرقية أو عقيدته أو جنسيته أو انتمائه الاجتماعي أو السياسي، مما دفعه إلى مغادرة بلده وأصبح بسبب ذلك غير قادر على أن يستفيد من الحماية التي يمنحها له بلده الأصلي أو غير راغب فيها."

يمكن إضافة نص آخر ومهم، لا اعرف لماذا لم يأخذه القانون في الاعتبار، هو: "هناك أسباب مباشرة وغير مباشرة من واقع الحياة تجبر الإنسان على ترك بلده والهجرة مثل الهروب من مناطق الحرب"، فهذا يعني بأنه يمكن ترك الموطن بسبب الحرب، وهذه حقيقة مؤكدة. أيضاً الهروب من الخدمة الإجبارية بالجيش كما هو الحال في السودان، والهروب من المجاعات والفقر الشديد كما هو الحال أيضاً في السودان والقرن الإفريقي. كل هذه الظروف تدفع المواطن السوداني إلى الهرب واللجوء إلي بلد آخر يأمل فيه باستقرار ومستقبل لأبنائه. لا تملوا من حديثي لأنني - كما أشرت في أوله - بأنني أريد أن أضع النقاط فوق الحروف لرصد كم الانتهاكات التي تعرضت لها المرأة. لا أكتفي فقط بوضع المرأة في موطنها لكن يجب أن نسلط الضوء لمعرفة كيف تعيش المرأة كلاجئة.

اتفاقية 1951: حقوق اللاجئ في الدولة المتكفلة:

علي الدولة الموقعة على اتفاقية 1951 التكفل بضمان حقوق اللاجئين بها, ومنها التمتع بحرية العقيدة والحركة والحرية الشخصية وحق الإقامة، كما تكفل لهم نفس الحقوق القضائية ونفس حقوق التملك والعمل والتوظيف والاشتغال بالأعمال الحرة التي تكفلها تلك الدولة للأجانب المقيمين فيها، على أن يطبق عليهم نفس قوانين العمل وحقوق العمال والتأمينات والضمانات الاجتماعية التي تطبق على مواطني الدولة نفسها.

موقف الحكومة المصرية من إلتزامها بحقوق اللاجئين:

رغم توقيع الحكومة المصرية على اتفاقية الأمم المتحدة الخاصة باللاجئين في عام 1981م، إلا أنها لم تتخذ إلا خطوات قصيرة للوفاء بالتزاماتها ومسئولياتها بشأن حقوق اللاجئين. واللاجئ في مصر لا يزال ينظر إليه باعتباره موجود بصورة مؤقتة، ولا يسمح له بالعمل داخل الأراضي المصرية. فأصبحت المرأة السودانية تعمل بواسطة سماسرة الأعمال العشوائية، في أعمال النظافة المنزلية التي تمتد من الثامنة صباحا حتى العاشرة ليلا وبمبلغ زهيد لا يكفي لسد احتياج يوم، وتتعرض - في بعض الأحيان- إلي التحرش الجنسي من قبل أرباب العمل. وفي أحيان أخرى يتم اتهامها بالسرقة رغم أنهم يعترفون بنزاهة السودانيين. ومرات يتم رمي الشغالات من الشرفات، ثم يسرعون بها إلي المستشفي ويتم جرد الجثة من كل الأجزاء المهمة ويتم تسليم الجثة لذويها من غير كلي أوعيون أو حتى أسنان.. وهذه وقائع مشهودة بها هنا في القاهرة.

تقرير مفوضية الأمم المتحدة عن سجل اللاجئين:

"في تقرير صادر عن المفوضية العليا للاجئين أنه في 31/12/2000م بلغ عدد اللاجئين السودانيين المسجلين في مكتب القاهرة 2833 لاجئا (1288 من الإناث و1545 من الذكور) وهؤلاء هم المعترف بهم في مصر والحاصلين على ما يسمى (Refugee status) حيث يوجد 10000 من طالبي اللجوء (Asylum seekers) في انتظار فحص حالاتهم، بالإضافة إلى الحالات المرفوضة (Rejected cases) التي بلغت حوالي 15000 خلال ثلاث سنوات، وهؤلاء لم يغادروا مصر ويقيمون فيها بشكل غير شرعي.

الإعداد للهرب:

تمر اللاجئة بفترات شديدة الصعوبة على المستوى النفسي وقدر كبير من المعاناة، فهي تمر بفترات متعددة من تهديد وخوف من الاضطهاد والعنف والاغتصاب والضرب الذي تعرضت له في موطنها وهذا يدفعها إلى اتخاذ القرار بالهرب . وفي مرحلة التنفيذ للهرب تكون في مخاوف من ما ينتظرها من مخاطر, فتكون في حالة هستيرية من الخوف والرعب من فشل الهروب. وحتى بعد نجاح كل هذا تصل اللاجئة إلي البلد الذي هربت إليه، فتواجهها مرحلة طلب اللجوء والحماية من السلطات المختصة في مفوضية الأمم المتحدة.

الوضع في مصر مع مفوضية شئون اللاجئين بالقاهرة:

المشقة التي تلاقيها طالبة اللجوء لتصبح لاجئة معترف بها عبارة عن "عذاب حقيقي" عند ملء الاستمارات المعقدة, وانتظار مواعيد المقابلات والمفاوضات، إذ يجب عليها إقناع موظفي الهجرة المتشككين أن لديها مخاوف حقيقية وتهديدات لاشك فيها من تعرضها للاضطهاد في بلدها وتمنعها من العودة إليها، كما يطلب منها إعادة سرد قصتها وتجاربها المؤلمة ويكون لها إثبات أقوالها بالأدلة والوثائق والتي نادرا ما تتوفر لديها نسبة لظروف الهروب. وأيضا نسبة لمرورها بمراحل وأحداث شديدة الصعوبة والخطورة ومؤلمة كفيلة بأن تتسبب في أزمات عميقة ومعاناة ضخمة على المستوى النفسي والاجتماعي. وقد يمتد تأثير بعضها على مدى حياة الإنسان كلها.

مفهوم العودة الطوعية حسب الإعلان العالمي لحقوق الإنسان:

"لكل شخص الحق في أن يترك أي بلد، بما في ذلك بلده، وأن يعود إلى بلده" (المادة 13)

تتم عودة اللاجئين إلى وطنهم دائماً بشكل طوعي وتساعد الأمم المتحدة أولاً في الأتي:

1. التخطيط للعودة بالتزام وكالات الأمم المتحدة بالمساعدة في عودة الاستقرار عن طريق تهيئة مناخ السلام الذي يساعد على توفير حقوق الناس في البقاء والحماية، وحفظ الكرامة، والتنمية وذلك على أساس مبادئ عدم التحيز والحياد والمساواة والشفافية.

2. ضمانات بتوافر الحماية القانونية والسلامة البدنية (وضع ترتيبات أمنية في الطريق وعند العودة إلى الوطن).

3. ضمانات بتوافر الحماية المالية بما في ذلك توفير الأرض السكن التعليم والرعاية الصحية والعمل.

4. منح قرارات العفو العام.

5. توفير المساعدات للأشخاص العاديين.

6. تقديم ومد اللاجئين بمعلومات كافية وتنويرهم بتفاصيل وافية بخطط ومعلومات عن كل ما يتعلق بالعودة، سواء كان ذلك عن الوطن أو على مستوى الخطط التي تم وضعها بواسطة المفوضية على نحو شفاف وواضح.

مفهوم الوطن:

"الوطن" هو المكان الذي يعرفونك فيه جيداً ويثقون بك، وبنفس القدر هو المكان الذي تعرف فيه الناس وتثق بهم. وهو المكان الطبيعي للتفاعل فيما بينكم وبين الآخرين عن توقعات الدور، ويعد الوطن المكان الذي تشعر فيه بذاتيتك، وفيه تشعر بالأمن والسلامة والسكينة. باختصار هو ذلك المكان الذي تشعر فيه بدفء الأسرة.

بعض المشكلات التي تعتري عودة اللاجئين:

لا تتوقف الحياة في الوطن عند غياب اللاجئ، وبالتالي قد يجد اللاجئ نفسه في بيئة اجتماعية مغايرة أو مختلفة لحدٍ ما عن تلك التي كان يعيشها اللاجئ من قبل، ويحدث ذلك عندما ينظر السكان المقيمين إلى اللاجئ العائد وكأنه غريب عن المكان وذلك نسبة لاكتسابه بعض العادات والمعتقدات المغايرة.

(Rogge and Akol 1989 in Warner 1994:170)

أيضا عندما يكون اللاجئ في أرض المهجر يفقد بعضا من أقاربه ومعارفه وأحبائه وأصدقائه، إما بالهجرة لأماكن بعيدة أو الموت، ويجد نفسه في عزلة مرة أخرى شأنه في ذلك كشأن الأغراب في عالم مألوف لهم جيداً ولكن دونما معارف أو أقارب أو أصدقاء ( Barton 1986 in Warner 1994:170)

فوارق سياسية أيضاً بين العائدين والسكان المقيمين قد تطفو على السطح (Fasic 1981 in Ghanem 2003:170) منها الشعور بالندم الذي يلازم اللاجئ تجاه الذين قام بتركهم في الديار عندما وصل به الحال إلى ترك الوطن وهجرة أحبائه والديار. (Graham and Khosravi 1997:118)

وهناك أيضاً فوارق تنشأ فيما بين أبناء الجيل الواحد خصوصاً بين الذين ولدوا في أرض المهجر والذين ولدوا في الوطن. (Cornish et al.1999)

إذن الخيار بالنسبة للاجئ هنا صعب جداً لذا وجب أن تكون العودة طواعية وبمحض إرادة حرة.

تسجيل حالات العودة الطوعية لدي مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين:

تقوم مكاتب المفوضية بالقاهرة هذه الأيام بالتسجيل للعودة الطوعية للاجئين ذوي البطاقة الزرقاء أو البطاقة الصفراء ويرغبون في العودة إلى وطنهم خلال 2005، 2006.

وجاء في النشرة الإخبارية في العدد (3) عن عودة السودانيين إلى وطنهم كالأتي:

"... وسيستمر أولئك الذين يقومون بتسجيل أنفسهم للعودة إلى وطنهم في التمتع بالحماية الدولية في مصر حتى يعودوا ويستقروا بشكل فعلي في السودان." لكن ما هو مصير الذين في انتظار فرز حالاتهم وحتى الذين لم يتم مقابلتهم من قبل المفوضية؟ حتى الآن لم يبدأ إزالة الألغام فكيف يعود أصحاب المزارع إلى مزارعهم والرعاة كيف يتمكنوا من الرعي ولازال هناك ألغام مزروعة؟ ما هو مصير الذين لم يسجلوا أسماءهم للعودة الطوعية؟

لنعد إلى النشرة الإخبارية عن عودة اللاجئين السودانيين إلى وطنهم - العدد الثالث (مايو 2005)- داخل المستطيل في الصفحة (2) الذي يتصدره عنوان تسجيل حالات العودة الطوعية:

"... ولا يعني التسجيل للعودة إلى الوطن التمتع مجددا بشكل تلقائي بحماية بلد الموطن..." هذا يعني بحد ذاته بأنه سوف لا يتوفر الأمن اللازم لعودة اللاجئ فكيف تقبل سلطات مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين بمصر الزج باللاجئ السوداني للعودة في ظروف لا يعرف عواقبها؟ وهل هي عودة لمسقط رأس اللاجئ أم إلى "حلفا"، لأن في تصورهم أن الوصول إلى "حلفا" يعني الوصول إلى السودان, لكن يجب أن يعلم الجميع بأن السودان قارة صغيرة ويوجد فيها مناطق يتطلب الذهاب إليها شهرا. والذين سجلوا أسماءهم لدي المفوضية أولئك هم من ضمن الذين ضاقت بهم العيش وحكمتهم الظروف وأغلقت المفوضية بالقاهرة أبواب الهجرة في وجوههم، وتحولت أحلامهم وأمنياتهم إلى سراب وأصبحوا يعيشون في كابوس نفسي. وتسجيل أسمائهم لدي المفوضية والقبول بالعودة الطوعية رغم عدم توافر الأمن اللازم هو ضرب من ضروب الانتحار بلا شعور. لان الرجوع إلى الوطن يعني توفر الأتي:

1. ترجمة آمال وطموحات الشعب السوداني في الجنوب والشمال والشرق والغرب إلى واقع ملموس، وتوفير الاحتياجات الأساسية من أجل حياة كريمة من مسكن.. مستشفى..الخ، وإعادة الممتلكات التي سلبت.

2. تنمية اقتصادية متوازنة في المناطق المتضررة بالحرب والمهمشة. وهذا يتلخص في إعادة البناء بجميع أشكاله المختلفة.

أ‌. إقامة طرق برية دائمة مرصوفة وطرق حديدية تربط أجزاء السودان.

ب‌. توفير شبكات المياه وإعدادها لتصلح للاستخدام الحيوي.

ت‌. تشييد مراكز للصحة والمستشفيات يتوفر فيها علاج كل الحالات المرضية.

ث‌. توفير مرافق الصرف الصحي وتحديثها.

ج‌. إنشاء شبكات الكهرباء والمياه بجميع المدن والأرياف.

ح‌. إنشاء دور الحضانة الأطفال وبرنامج محو الأمية والمدارس العليا في القرى النموذجية والأرياف وتوفير الفرص لتلقى تعليم في مراحل عليا. وأيضا إنشاء الجامعات بجميع تخصصاتها في كل المدن الكبيرة.

خ‌. توفير تأمين صحي وخاصة لمرضى الإيدز والدرن الذين يجب توفير عناية خاصة لهم.

د‌. السماح بإنشاء دور للعبادة لكل الطوائف.

ذ‌. توفير التدريب المهني لكي يتم ممارسة العمل بشكل جيد.

ر‌. توفير مساكن شعبية على مستوي سكني مع كل مستلزمات المنزل.

ز‌. توفير مراكز لرعاية الأيتام والأرامل وكبار السن بتوفير السكن والملبس والمآكل.

س‌. إنشاء أماكن ترفيهية للأسر كالحدائق والنوادي والملاهي.

ش‌. توفير الآلات الزراعية للمزارعين والتقاوي، كما يجب توفير برنامج صحي متكامل للرعاة.

كل ما ورد ذكره هو جزء من متطلبات اللاجئ السوداني، وعلى منظمة الأمم المتحدة وأيضا السلطات الحاكمة توفيرها لمتابعة كل ما يختص باللاجئ العائد إلى الوطن

والغريب عن وطنه مهما طال غيابه مصيره يرجع تاني لأهله وأصحابه

يــنسى آلامــه وشجــونـه ويــنسى حـرمـانه وعــذابـه

وهذه حقيقة قالها الفنان الموسيقار العظيم الطيب عبدالله.

المراجع:

1. أزمة السودان الحكومة العسكرية بعد عام من تسلم مقاليد السلطة منظمة العفو الدولية 1990

2. تقرير 2000 Human Rights Watch.

3. تقرير منظمة العفو الدولية 2000.

4. التقرير الإستراتيجي السوداني الأول (1999-2000).

5. التعذيب في السودان حقائق وشهادات.




قدمت الورقة في الورشة التحضيرية لمؤتمر فيينا والتي انعقدت في القاهرة 14 يوليو 2005.

المصدر: إنه صوتي أنا.. زاده العلم سنا.. أوتدري من أنا..؟

_________________
رجا العباسي


الاثنين أكتوبر 10, 2005 5:20 pm
يشاهد الملف الشخصي
عضو نشط
عضو نشط

اشترك في: الثلاثاء سبتمبر 06, 2005 1:44 am
مشاركات: 377
مكان: أوكلاند - نيوزيلانده
مشاركة إلي الحكومات العربيه متمثله في زعامتها اللصيقه!
اقتباس:
أخي سعد الدين عبد الرحمن ..لك التحية والتقدير ..



Quote: Quote: مصر يا أخت بلادي يا شقيقه ????!!!!!!!



يارياضاً .. عذبة النبع وريقه
ياحقيقه....................
مصر يا أم جمالً ..
ام صابر
مليء روحي ..
إنت يا اخت بلادي
سوف نجتثُ من الوادي الأعادي....

أنسي ..بس ...




إلي الحكومات العربيه متمثله في زعامتها اللصيقه!

حكومة مصر" أخت بلادي والشقيقه"

بوليس إسرائيل والمضيقا

ياااااا رقيقا

يا حكومة عهرت أمدا سحيقا

ياااااا صفيقه

ملء قلبي أنتي إحساسا بضيقا

ياااااا عقيقه


مصر يا أم جمال
أم صابر

أين أنتي من هاتيك المجازر

كنتي لي أخت بلادي

وصرنا اليوم أعادي
!


محمدين أخوي...

أنسى بس???!
بي وييين عاد!!


نقلا من لابد من فعل شئ ..الانتهاكات تجاه السودانيين في مصر لا زالت مستمرة ..الصمت حين يصبح جريمة .....

بي وييين عاد!!!!!!!!!!!!!

:(

_________________
عصفوره جنحاتها النجوم
وانا بي وراك....
اسال عليك مدن!


آخر تعديل بواسطة سعدالدين جعفر عبدالرحمن في الاثنين أكتوبر 10, 2005 9:14 pm، عدل 1 مرة

الاثنين أكتوبر 10, 2005 8:42 pm
يشاهد الملف الشخصي
ساحر جذاب
ساحر جذاب

اشترك في: الجمعة يناير 21, 2005 3:55 pm
مشاركات: 6058
مشاركة 
الأستاذة رجاء

لك الشكر على إشراكنا معكم هذه المأساة

وبالضغط وحده تنال الحقوق

لك الإحترام

_________________
[font=Arial]أنا ليتنى زهر .. فى روضه الزاهى [/font]


الاثنين أكتوبر 10, 2005 8:57 pm
يشاهد الملف الشخصي
سفيرة الكلمة الصادقة
سفيرة الكلمة الصادقة

اشترك في: الجمعة يناير 14, 2005 12:27 pm
مشاركات: 1307
مكان: عمًان - الأردن
مشاركة 
واثق يا غالي..

سلام وتحية..

أشكر لك انت أيضا مجهودك المقدر في المتابعة.. وانتظر موعدي معك ونزار للذهاب لميدان مصطفى محمود..


بالمناسبة زميلنا نزار عشر.. رفيق الواثق في السكن و الدراسة وكسلا والدراسة هنا في القاهرة.. كان واحدا من المجموعة الأولى التي أعتقلت في أغسطس الماضي.. أدين لنزار بإعتذار لإنشغالي من كتابة ومتابعة حقيقة ما جرى ويجري في مفوضية اللاجئين بالقاهرة.. وسأعمل بالمثل: Better late than never,, لأتابع هذه المأساة..


ودي..

_________________
رجا العباسي


الاثنين أكتوبر 10, 2005 9:58 pm
يشاهد الملف الشخصي
سفيرة الكلمة الصادقة
سفيرة الكلمة الصادقة

اشترك في: الجمعة يناير 14, 2005 12:27 pm
مشاركات: 1307
مكان: عمًان - الأردن
مشاركة 
نونة الحنونة..


سلام ومودة..

مشكلة بلدنا الأساسية ان الجميع يقنعوننا نحن - الشعب - بأن ما يفعلونه وسيفعلونه لصالحنا..

صالحنا في أن يكون لنا وطن..
صالحنا في أن نجد حياة كريمة قوامها سكن مريح، ووظيفة مغنية، ومدارس لأطفالنا، ومستشفيات، ورجال شرطة وأمن يحموننا ولا يعتدون علينا..
صالحنا في أن نعيش أفضل من آباءنا، وأجدادنا من قبلهم.. لا في أن نترحم على حياة بسيطة افتقدناها..
صالحنا في أن نكون جزءا من العالم.. فلا يعقل ان يتطور العالم من حولنا ونحن لا نزال نبحث عن لقمة العيش في بلد أستخرج بترولها من أكثر من 5 سنوات..
صالحنا في ألا نرى الضروريات ترفا..
وصالحنا.. وصالحنا.. وصالحنا..

صدقيني لو قلت لك أنني اعتبر حياتي عادية و"مستورة" زي ما بيقولو.. ولكني حينما أرى ما يعانيه غيري اعتبر نفسي "مترفة".. فما هي الحياة البسيطة.. وما هي هي الحياة المخملية..؟ وما هي.. وما هي..؟؟ كلما سألت سؤالا أنبت مية سؤال..


ودي..

_________________
رجا العباسي


آخر تعديل بواسطة رجا في الاثنين أكتوبر 10, 2005 10:37 pm، عدل 1 مرة

الاثنين أكتوبر 10, 2005 10:13 pm
يشاهد الملف الشخصي
عضو عبقري
عضو عبقري

اشترك في: الأربعاء يناير 19, 2005 5:00 pm
مشاركات: 2467
مكان: القاهرة
مشاركة 
اقتباس:
الاخوات والاخوة الكرام
تعمل المنظمة السودانية الكندية لحقوق الانسان فى الاعداد لمذكرة ليتم ارسالها للجهات الحكومية المختلفة وغيرها وبعض المنظمات ذات الصلة.
من المتوقع ان تقوم منظمات السودانين المختلفة فى الشتات بمجهود مماثل.
وهنا اود ان اقترح الاتى:
يمكن ان نبدأ- فى جهد منفصل- مخاطبة مفوضية الامم المتحدة بسويسرا ومكتبها فى القاهرة وبشكل مباشر من خلال موقعها فى الانترنت .
يمكنك عمل الاتى:
1- افتح موقع المفوضية على النت :
http://www.unhcr.ch/cgi-bin/texis/vtx/contact
2- فى اسفل الصفحة اعلاه يوجد صندوق لاختيار البلد. اضغط السهم لتختار سويسرا. ثم اضغط go
3- يظهر على الصفحة فورم, يسألك بعض المعلومات عن اسمك الخ الخ . املا هذه المعلومات.
4- فى اخر الفورم هناك مساحة (صندوق) معنونة بسؤال. وهنا يمكنك كتابة الاحتجاج و المطالبة
5- للمساعدة هنا تلخيص لاهم المطالب:
We press the UNHCR in Geneva, Switzerland, and assistant regional representative at UNHCR’s Cairo office, to cancell or at least
review their policy, specially the policy change that took effect on 1 June 2004, when UNHCR’s Cairo office started issuing only
(temporary protection (yellow cards.
we demand UNHCR to extend the full range of services under its mandate- to protect refugees and resolve refugee problems worldwide- to the sudanese refugees in Cairo
And according to its primary purpose which is to safeguard the rights and well-being of refugees
We demand the UNHCR to insure avaiability and access to its services to the Sudanese refugees without having to pay for it
without suffering or loss of their human dignity.
We loudly protest and denounce the behavior of the staff of the UNCR’s Cairo office, who fortified the office and guarded it with an
army of police to intimidate the Sudanese refugees and deny them access to the office.
We demand of the UNHCR headquarter at Geneva to launch an immediate investigation of the practices of it office in Cairo
and the behavior of its staff.
We fully support the Sudanese refugees' movement of protest and stand firmly behind their demands
يمكنك تعديلها او الزيادة عليها او الى اخره.
6- بعد ارسال الفورم , اختار مصر فى مربع البلدان , وكرر نفس العملية لارسال الاحتجاج لمكتب القاهرة .
لقد مر على هذا البوست اكثر من 2 الف , فاذا تولدت لديهم رغبة بعمل شئ ما فاهى الفرصة . واذا فعلوا فسوف تغرق المفوضية باميلاتنا الغاضبة .
كم سيكون جميلا وفعالا لو ان الاستاذ بكرى , خلق عنوانا كبيرا فى الصفحةالاولى يربط بهذا البوست او بصفحة خاصة تقود الراغبين فى المساهمة الى صفحة المفوضية .


نقلا عن المنبر العام سودانيزاونلاين

من اجل مزيدا من الدعم والتضامن

_________________
نتحمل الغربة ونعاني ...

ونصبر عشان نكسب رضاك ...

ونغني لو زاد الحنين ...


ياريتو كان سفراً معاك ..


الاثنين أكتوبر 10, 2005 10:20 pm
يشاهد الملف الشخصي
صاحبة الذوق الرفيع
صاحبة الذوق الرفيع

اشترك في: الأربعاء فبراير 02, 2005 2:27 am
مشاركات: 6556
مكان: كندا
مشاركة 
شكرا رجاء
قفل الملفات وتوقيف برنامج الهجرة للسودانين فية تعسف من المنظمة
لا يمكن ان ينصلح حال البلد بعد حرب دامت اكثر من عشرين عام
ومجاعات مزمنة بمجرد امضاءاتفاقية ووقف الحرب يجب ان يؤخز شان السودانيين مثل
الافغان والبوسنيين ما زالت الهجرة مفتوحة لهؤلاءوكندا وحدها تستقبل سنويا الاف منهم
ما زال جنوب السودان منهك بعد حرب طويلة والحروبات مشتعلة فى الغرب
استغرب قرار وقف الهجرة .

_________________
[flash width=500 height=250]http://www.nile-love.org/upload/uploads/nabta.swf[/flash]


الاثنين أكتوبر 10, 2005 10:25 pm
يشاهد الملف الشخصي
عضو عبقري
عضو عبقري

اشترك في: السبت يناير 08, 2005 4:28 pm
مشاركات: 2725
مكان: اللامنتظر
مشاركة 
شكرا ليك يا رجا
على التغطيه دي

_________________
image]http://www.geocities.com/dr_alaaomer/prince.swf[/image]


الاثنين أكتوبر 10, 2005 10:33 pm
يشاهد الملف الشخصي
عضو عبقري
عضو عبقري

اشترك في: الأربعاء يناير 19, 2005 5:00 pm
مشاركات: 2467
مكان: القاهرة
مشاركة 
اقتباس:
سلام للجميع
يمكننا الان جمع توقيعات على النت وارسالها للجهات المرتبطة بالقضية . ارجو الذهاب الى :
http://www.petitiononline.com/lelbalad/petition.html
والتوقيع على النداء .
اذا نظرت للصفحة الاولى للموقع :
http://www.petitiononline.com
تجد قائمة من النداءات من مختلف انحاء العالم , يكنك التضامن مع من تريد .
ارجو من الاعضاء و العضوات فى المنابر الاخرى ارسال هذه اللنك والاعلان عن النداء فى كل اماكن تواجدهم.
وليستمر النضال


نقلا عن المنبر العام سودانيزاونلاين

لمزيدا من الدعم والتضامن

_________________
نتحمل الغربة ونعاني ...

ونصبر عشان نكسب رضاك ...

ونغني لو زاد الحنين ...


ياريتو كان سفراً معاك ..


الاثنين أكتوبر 10, 2005 10:39 pm
يشاهد الملف الشخصي
سفيرة الكلمة الصادقة
سفيرة الكلمة الصادقة

اشترك في: الجمعة يناير 14, 2005 12:27 pm
مشاركات: 1307
مكان: عمًان - الأردن
مشاركة 
واثق يا هميم..


شكرا للينك الخاص بجمع التوقيعات..

DONE


الـتوقيـــــــــع هـــــنا

_________________
رجا العباسي


الاثنين أكتوبر 10, 2005 11:13 pm
يشاهد الملف الشخصي
ساحر متميز
ساحر متميز

اشترك في: الجمعة يناير 14, 2005 8:59 pm
مشاركات: 4530
مكان: قطر
مشاركة 
بلادى وان جارت على عزيزة

ليست هذه هي المره الاولى التي تتفجر فيها هذه المشكله المشكله سبق وقد تفجرت وتدخل الامن المصري ونقلت الاحداث بالصوت والصورة وكانت مؤسفه حقا -- اننا في انتظار هبات المجتمع الدولي والمانحين ومقررات اجتماع اوسلو لنرى -- لكن ليس للمؤتمر الوطني دخل في هذا الموضوع كما يتصور البعض دوره فقط على ما اظن انه سيقتصر على كون هؤلاء سودانيون ومن واجبه مساعدتهم -- علينا لانخلط الارواق القضايا الانسانيه لا نحورها لقضايا سياسيه هم في غنى عنها والوطن برمته في غنى عنها

_________________
ما عدنا نلتفت لحركة الفصول
لا شهوة تهتز لها الأرض
لا رقص تبتهج له الواقفات على العشب
ولا العشب أبقى على الندي الطيب


الاثنين أكتوبر 10, 2005 11:17 pm
يشاهد الملف الشخصي
سفيرة الكلمة الصادقة
سفيرة الكلمة الصادقة

اشترك في: الجمعة يناير 14, 2005 12:27 pm
مشاركات: 1307
مكان: عمًان - الأردن
مشاركة 
الجميع الفوق..

أستأذنكم في الرد على مداخلة الأخ جلال الدين..

الأخ جلال الدين..

سلام وتحية..


اقتباس:
لكن ليس للمؤتمر الوطني دخل في هذا الموضوع كما يتصور البعض دوره فقط على ما اظن انه سيقتصر على كون هؤلاء سودانيون ومن واجبه مساعدتهم --


المؤتمر الوطني هو السبب الأول في مغادرة هؤلاء لأرض الوطن الغالي.. والمساعدة التي من واجبه ليس لهؤلاء فقط.. بل لجميع أبناء وبنات السودان.. داخله في دارفور والشرق والشمال عند كجبار.. وفي الخارج..

اقتباس:
علينا لانخلط الارواق القضايا الانسانيه لا نحورها لقضايا سياسيه هم في غنى عنها والوطن برمته في غنى عنها


من الذي يخلط الأوراق..؟ ألا ترى انك أول من اشار إلى المؤنمر الوطني ومحاولة تبرئته من هذه الجريمة..؟ بالعكس كل اللوم ينصب على المفوضية وعلى مصر وحكومتها.. لا أحد لام المؤتمر الوطني.. إطمئن.. لأننا في النهاية لا نرجو منه أي رجاء.. فيكفيه المسئولية الجسيمة الواقعة على عاتقه من توفير حياة رغدة لمنسوبيه ومحاسبيه..

أيها الفاضل..

لم يعرف السودانيون المنافي ولا المهاجر إلا في الـ 15 عاما الماضية.. ألم تسال نفسك لماذا..؟

المنافي.. وليس الإغتراب..

شكرا

_________________
رجا العباسي


الاثنين أكتوبر 10, 2005 11:38 pm
يشاهد الملف الشخصي
سفيرة الكلمة الصادقة
سفيرة الكلمة الصادقة

اشترك في: الجمعة يناير 14, 2005 12:27 pm
مشاركات: 1307
مكان: عمًان - الأردن
مشاركة 
اضافة واجبة للاخ جلال..

اقتباس:
ليست هذه هي المره الاولى التي تتفجر فيها هذه المشكله المشكله سبق وقد تفجرت وتدخل الامن المصري ونقلت الاحداث بالصوت والصورة وكانت مؤسفه حقا -- اننا في انتظار هبات المجتمع الدولي والمانحين ومقررات اجتماع اوسلو لنرى



في ابريل 2005 وفي اسلو جلس علي عثمان طه بجانب الراحل د. جون قرنق في انتظار الهبات التي اشرت وبالمناسبة في العرف الدولي لا تعتبر الهبات "سبة"..

يعني هي جات على الصحي محتاجين وتبقى "عجبة" :? ..

_________________
رجا العباسي


الثلاثاء أكتوبر 11, 2005 12:23 am
يشاهد الملف الشخصي
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
منتدى مغلق هذا الموضوع مغلق ، لا تستطيع تعديله أو إضافة الردود عليه  [ 85 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4  التالي


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
 cron
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group. • Translated by phpBBArabia
Pure Feast Template / تصميم : Ali Saad Ali